ما الجديد

طريقة لتجديد الحيوية

انسوا يناير بأجوائه الرتيبة، فالفكرة تدور هذا العام حول التخلص من الآثار الجارفة للعالم الرقمي

سواءً كنا منشغلين بارتباطاتنا الاجتماعية، أو برامج التمارين الرياضية، أو الفيض الهائل من الصور والرسائل على برنامج الإنستغرام، فجميعنا نرغب في التحرر لوهلة من كل ذلك الزخم في يناير المقبل. نجمة عالم الأزياء الإنفلونسر "ديپا بولر خوسلا" DiipaBüller-Khosla وعارض الأزياء الفنلندي "أوتو سيپالاينين" Otto Seppalainen يشاطرانا نصائحهما السريعة حول كيفية الانفصال للحظة عن كل هذا الزخم ثم الاندماج في بداية جديدة.

01

منح الأولوية لتحقيق التوازن ما بين العمل والحياة

تقول "ديپا": "لقد تعلمت مع تقدمي في العمر أنه ليس عليك أن تغتنم كل فرصة وكل عرض لا يُفوّت؛ فأروع خطوة تتخذها هي أن تتعلم فن إبداء الرفض وأن تدرك أهم اللحظات، وهي تلك اللحظات التي تتخلها من أجلها عن كل شيء. فمثلاً إذا حان موعد الاحتفال بالعيد الثلاثين لزفاف الوالدين، وعليك أن ترفض أية ارتباطات مهما كانت الحملة المقبلة".

02

الانقطاع التام

يقول "أوتو": "تدفعنا الحياة التي نعيشها إلى درجة كبيرة من التحفيز الذهني، ولذلك فمن المهم أن ننقطع تمامًا عن سيل الرسائل التي تأتينها ونتيه في محيط أفكارنا. موطني فنلندا، ويتمثل جانب كبير من ثقافتنا في قضاء مواسم الصيف في كابينة تقبع وسط الغابة. وللأسف ليس لدينا شبكة Wi-Fi، ولكن مجرد قضاء يوم على شاطئ المياه وفي أحضان الطبيعة يعيدنا إلى درجة كبيرة من تجديد النشاط، حتى أنك لتشعر وكأنك صرت إنسانًا جديدًا".

وتضيف "ديپا" قائلة: "بالنسبة لي فإن [خوض مرحلة من "الديتوكس" لإزالة كل الآثار السلبية للعالم الرقمي] تكون أسهل ما يكون عند قضاء الوقت بصحبة أهم أصدقائي وعائلتي. فزوجي وعائلتي يلتزمون بدرجة كبيرة من الصرامة في التعامل معي بهذا الشأن. وعندما نكون جلوسًا إلى طاولة العشاء أو في إحدى العطلات، فإنهم يحرصون فعليًا على سحب الهاتف من يدي ويدعونني إلى الاستمتاع بمشهد المغيب".

03

تحديد الأهداف

تقول "ديپا": "تتمثل قراراتي للعام الجديد في أن أعيش اللحظة، وأن يكون لي حضورًا أقوى وأن أضفي التوازن على حياتي. لقد عملت بجدٍ بالغ العام الماضي، ودفعت عائلتي وأصدقائي إلى خانة ثانوية بعض الشيء. وأعتقد أن الهدف الذي يتبناه الجميع هو ضرورة النجاح في كلا الجانبين: أن نجتهد في العمل مع الحرص على تخصيص الوقت اللازم لنقضيه مع الأهل والأصدقاء".